entywbas.com - one tag
الأربعاء 16/نوفمبر/2022

بهذه النصائح يمكن تغيير الصورة النمطية للمرأة العربية

بقلم خلود مسعود
انتي وبس

أكد الكاتب والمفكر المستشار صالح بن ناصر الشمراني، الأمين العام للمنتدى العربي للدراسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، أن للفن دور في تغيير الصورة النمطية للمرأة العربية، مؤكدا أن علاقة الفن بالمجتمع علاقة تأثير متبادل، وأن الفن مرآة المجتمع، مضيفا أنه لا يمكن إغفال الدور المهم الذي تقوم به الفنون بمختلف مجالاتها في التأثير على المجتمعات.

كما أشار  الشمراني، إلى ولادة الحركة الفنية النسوية، ومعها عدد كبير من الفنانات اللواتي يركزن على تقديم أعمال تكسر الصورة النمطية للأدوار الاجتماعية للأنثى المكسورة المغلوبة على أمرها، لافتا إلى أن الفن قدم نماذج لسيدات عظيمات اتسمت بالقوة في مواجهة صعاب وتقلبات الحياة في سبيل نصرة أسرتها وأبنائها.

أضاف أن من خلال الفن تم كسر أيضا الحاجز النفسي لدى السيدات وأصبحن أكثر نضجا وحكمة وحبا للحياة وقدرة على تحمل المسئوليات والتفكير بحنكة لصالحها اولا ثم من يتبعها.
أضاف الشمراني إلى أن الفن قدم نماذج مختلفة للمرأة العربية والتي استطاعت أن تتجاوز عن ضعفها وتعمل في مهن كان لوقت قريب مخصصة للرجال فقط، لتجد إلقاء الضوء وتجسيد قصص لسيدات مكافحات تمسكن بالعمل في مهن شاقة خلفا آبائهن أو أزواجهن في سبيل الوصول إلى بر الأمان.

وأوضح الشمراني أن الفن دائما وابدا ناصرا للمرأة العربية في جميع رسائله الظاهرة والخفية، وهذا وفقا لتوجهات الحكومات  المتوالية.

كما لفت إلى  أن الفن يهدف في جوهره إلى تغيير الشعوب إلى الأفضل، فكريا وحضاريا وثقافيا، والنهوض بالذوق العام للأفراد وللمجتمعات، لافتا إلى السينما المصرية والعربية لعب دورا رئيسيا وحيويا في النهوض بالمجتمع العربي، بشكل كبير، وساهمت بشكل كبير في تشكيل وجدان الشعوب العربية، منوها إلى أن فيلم أو عمل درامي هادف قادر أن يغير ويرتقي ويسمو بالروح للمواطن العربي، بشكل أسهل وأعمق من المحاضرات ، مؤكدا بضرورة استغلال الإقبال الكبير على الأعمال الفنية في عالمنا العربي لإطلاق مزيد من الأعمال الفنية الهادفة والتي من شأنها رفع ذوق المواطن العربي، وجعلها يشعر بأن الفن فعلا أحد أهم الرسائل السامية في عالمنا العربي .
ولفت "الشمراني" إلى النجاح الكبير الذي حققه ويحققه موسم الرياض ، والذي يضم ما يقارب نحو 15 منطقة، وكل منطقة متنوعة ومختلفة، واشهد إقبالا كبيرا، ونجح هذا الموسم العالمي والذي يقام في مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، ويهدف لتحويلها إلى وجهة ترفيهية سياحية عالمية، وفقا لأهداف برنامج جودة الحياة أحد برامج رؤية السعودية 2030. انطلق موسم الرياض للمرة الأولى في العام 2019 واستقطب أكثر من 10 ملايين زائر، وانطلق موسمه الثاني في 20 أكتوبر 2021 بعد توقفه عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا، وانطلق الموسم الثالث في 21 أكتوبر 2022 وحمل شعار "فوق الخيال"، ودخل حفل افتتاح موسم الرياض 2022 موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكثر حفل تُطلق فيه الألعاب النارية من طائرات بدون طيار.
وأشاد "الشمراني" بمشاركة فنانين من مختلف البلاد العربية، لاسيما الفنانين المصريين الذين شاركوا بقوة في العديد من العروض الفنية المختلفة التي صنعت بهجة للشعب السعودي والعربي بشكل عام، مؤكدا أن الفن والقوى الناعمة هي من تقف وراء النهوض والتقدم والازدهار الحقيقي .