entywbas.com - one tag
الأحد 19/سبتمبر/2021

كيفية التصرف مع الصدمات العاطفية؟ استشاري يُجيب

بقلم رضوى عبدالهادي
انتي وبس

قد تكون الصدمة العاطفية فقد شخص عزيز أو شيء ثمين أو فشل في دراسة أو عمل أو فقدان علاقة صداقة أو في اكتشاف خيانة أحد المقربين، أو في غيرها من المواقف الصعبة التي تتسبب في أزمات نفسية عنيفة ولذلك تواصل انتي وبس مع استشاري نفسي ولايف كوتش محمود صلاح لمعرفة كيفية التصرف مع الصدمات العاطفية، وقال أن في حالات الصدمات العاطفية والنفسية يفضل زيارة المتخصصون النفسيون بالأمور التي من شأنها المساعدة على عبور الصدمات.

ونصح بتجنب العزلة وذلك لآن المساندة من قبل الأصدقاء والأحباء تعطي سندا نفسيا لا يستهان به، كما أنها تحمي من الشعور بالوحدة وما يتبعه من تأثيرات سلبية، علاوة على أنها تعطي إحساسا بالأمان الذي بدوره يخفف من وقع الصدمة. 

وأضاف أنه لابد من الإقرار بالمشاعر وذلك من خلال تحديد ما يشعر به الفرد بصراحة والإقرار به للنفس وذلك لان الإقرار بالمشاعر السلبية، يعتبر الخطوة الأولى في علاج الصدمة العاطفية أما تجاهل هذه المشاعر بهدف نسيانها فيؤدي إلى دفنها مؤقتا وليس الخلاص منها. 

وتابع انه لابد من مناقشة الموقف مناقشة أبعاد الصدمة مع أحد الوالدين أو كليهما أو أحد الأصدقاء أو غيرهم ممن يثق الشخص في رأيه، وكذلك تدريب النفس على توقع الأفضل والتمسك بالأمل في وسط المحنة.

واشار "صلاح" الي انه لابد من اللجوء دائما إلى الله لأن الله دائماً يعين الفرد على تخطي الصعاب.