entywbas.com - one tag
الخميس 26/نوفمبر/2020

خاص.. كيفية تحسين نفسية الأم بعد التعرض للإجهاض‎

بقلم ميار تقادم
صوره تعبيريه
صوره تعبيريه

أثارت الفنانة العالمية "ميغان ماركل" زوجة الأمير هاري، الرأي العام بعد فتحها فضية حساسة ومؤلمة لدي الكثيرات من الأمهات وهي الإجهاض، حيث كشفت عن تعرضها لإجهاض وفقدنها لطفلها الثاني أثر إجهاض تلقائي، في يوليو الماضي وذلك من خلال صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، وعبرت "علمت وأنا أمسك بطفلي البكر أنني أفقد الثاني" ووصفت تجربتها قائلة "حزن لا يطاق حيث يعاني منه الكثيرون ولكن يتحدث عنه القليلون" وشجعت الكثيرات علي التحدث عن هذا الأمر بعلانية كما اقترحت علي الآخرين الأستماع لهن لتخفيف حزنهن والعبء عنهن.

وتواصل "إنتي وبس" مع د. أسامة محمود الطبيب النفسي وعضو الجمعية المصرية والأوروبية للطب النفسي، لمعرفة كيفية تحسين نفسية الأمهات الآتي تعرضن للإجهاض.

وقال "أسامة" الإجهاض هو إنهاء الحمل وإزالة الجنين النامي من رحم الأم عادة ما يحدث في الأسابيع العشرين الأولى من الحمل؛ الإجهاض إما أن يكون تلقائي دون تدخل بشري أو يكون مقصود بتدخل بشري، إما تدخل بإرادة الأم أو بالاكراه من أحد المحيطين بها.

وهنام عوامل تزيد من فرص الإجهاض وهي:
صحة الأم الجسدية: أشهرها الأمراض المزمنة مثل السكري وإرتفاع ضغط الدم والأورام الخبيثه.
عمر الأم كلما ازداد زادت فرصة الإجهاض بداية الخطر من سن ٣٥، تصل نسبة إجهاض من هي ٤٥ عام الي ٨٠٪.
صحة الأم النفسية: كلما زادت الضغوط النفسية علي الأم كلما تسبب في إضطراب الهرمونات وأدي إلي حدوث تقلصات سريعه مما يهدد الحمل.
إصابة الأم بأي من الأضطرابات النفسية منها إدمان المواد المخدرة يزيد من فرص الإجهاض.
الإجهاض التلقائي وما يسببه من أعراض نفسيه سيئة: 
يتم تصنيف الأعراض ما بعد الإجهاض كأعراض إضطراب ما بعد الصدمه PTSD؛ هناك مراحل تمر بها المرأة وهي:
الانكار ثم الغضب ثم القبول، هذه المراحل تختلف من أم إلي  آخري، نري أن كان هذا هو الحمل الأول أو كان الحمل بالتلقيح الصناعي يكون الأثر النفسي أكبر وأشد، كلما تقدم الحمل في المده كلما زاد إرتباط الأم بالجنين وزاد الأثر النفسي السيء.
أما للأجهاض بالإكراه رغماً عن إرادة الأم: 
يؤدي إلي آثار أكثر خطوره منها الأكتئاب الجسيم والأفكار الأنتحارية، عادة ما يكون بإرادة الزوج ورغبة في إنجاب ذكر ويكون مؤيد من أهل الأم مما يترك الأثر النفسي السيء علي الأم.
وعن طرق التعافي قال: الراحة البدنية هامة لما تمر به الأم من إجهاد جسدي شديد أثناء الإجهاض، طلب الدعم النفسي من المحيطين، نطلب الدعم بطريقه مباشرة، نعطي لأنفسنا الوقت الكافي للحزن، نقبل قضاء الله وقدره.
ننضم لمجموعات الدعم الخاصة بالإجهاض، نشارك مشاعرنا بعضنا البعض، نحاول أن نقوم بعمل هذه المجموعات بالمستشفيات الخاصة آملين أن تعمم في المستشفيات العامة، نطلب الأستشارة الطبية في حالة تطورت الأعراض ولا نستطيع السيطرة عليها، نتمهل في حدوث حمل جديد لأنه عادة ما تستمر الأعراض النفسية لمدة ٦ أشهر بعد الإجهاض.