entywbas.com - one tag
ads
السبت 14/نوفمبر/2020

10 نصائح لفقدان وزنك الزائد بعد الحمل والولادة

بقلم نهى صلاح صاوي
انتي وبس

إن الحمل شيء جميل وقد تكوني مشرقة أثناء الحمل، ولكن بعد الولادة قصة أخرى، فإن فقدان هذا الوزن بطريقة سحرية ليس بالأمر السهل. يعاني كل من الأشخاص العاديين والمشاهير من العودة إلى أجسادهم قبل الولادة. لا تتوقع حدوث أي شيء جذري في غضون شهر، ولكن البطء والثبات يفوز بالسباق. إليك كيفية إعادة جسمك إلى المظهر والشعور بأفضل حالاته وفقا لموقع "Her Beauty".

1- النظام الغذائي:
يعد الحفاظ على نظام غذائي صحي بعد الولادة أمرًا مهمًا، للتعافي من الأشهر التسعة الماضية الشديدة عليك أن تملأ جسمك بالمغذيات وبالتأكيد لا تحرمه من أي شيء. بدلاً من الحميات الغذائية المبتذلة، تغذى بالبروتين مثل السمك والبيض والدجاج منزوع الجلد مع الخضار الداكنة والخضروات النيئة التي تملأك. واحرصي دائما على تناول وجبة الفطار.

2- الرضاعة الطبيعية تحرق السعرات الحرارية:
 تحرق الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهم رضاعة طبيعية حوالي 500 سعر حراري أكثر في اليوم من أولئك الذين لا يرضعون. ومع ذلك، يمكن للرضاعة الطبيعية أن تجعلك تعمل على زيادة الشهية. لذلك فقط قم بتناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مثل السلطات والخضار بالحمص. عندما تكون جائعًا اشرب الماء أولاً، وأبعد الوجبات السريعة عن حجرة المؤن.

3- تغلب على ثباتك بتمارين غير تقليدية:
قد تشعرك العودة إلى صالة الألعاب الرياضية بعد الولادة بالإرهاق. قد يكون الأمر أكثر تحفيزًا إذا كان بإمكانك دمج التدريبات في أنشطتك اليومية دون الشعور بأنك بحاجة إلى تخصيص وقت لممارسة التمارين الرياضية. جربي الركض بعربة أطفال أو ممارسة تمرينات القرفصاء مع حامل الطفل.

4- حول الأشياء الصحية إلى حلوى بالفريزر:
الرغبة الشديدة في تناول الآيس كريم حقيقية، ويصعب تجاهلها. لذلك أثناء القيام بذلك احتفظ بالزبادي في الفريزر للحصول على زبادي مجمد لذيذ ومغذي. يمكنك وضع عصا المصاصة في منتصف الغطاء وتناولها رأسًا على عقب مثل مخروط الآيس كريم. يمكنك أيضًا وضع الوجبات السريعة الحقيقية هناك، لأن درجة الحرارة الباردة تجعلها شيئًا للأكل.

5- ضعي هدفا:
بدلاً من الشعور بالعجز والتمرير عبر معايير الجسم غير الواقعية في مجلات الموضة. على سبيل المثال حددي موعدًا نهائيًا لوقت معين، اركض مع طفلك كل يوم وسيزداد وقتك مع زيادة السرعة بمرور الوقت. تخيل الإنجاز الذي ستشعر به بمجرد تحقيق هذا الهدف!

6- الصبر هو كل شيء:
إذا حاولتِ اتباع نظام غذائي جديد كل أسبوع واشتريتِ مقاس فستان ما قبل الحمل، فربما تكونين مستعدة لخيبة الأمل. تأكد من أنك تتراخى وتعامل نفسك جيدًا، افهمي أن هذا لا يعني مجرد الانغماس في جميع عادات الأكل العاطفية. إن أفضل طريقة لمعاملة جسمك هي الشعور بالإعجاب من الداخل والخارج.

7- ابحثي عن مكان مناسب للأطفال:
هناك الكثير من الصالات الرياضية واستوديوهات التمرين التي تسمح للأطفال. يحتوي بعضها على جليسة أطفال أو مركز رعاية نهارية، بينما يتيح لك البعض الآخر ممارسة التمارين مع طفلك وأسلوب الأم وأنا. إن معرفة أنه يمكنك إيقاف التمرين في أي وقت لتسجيل الوصول مع طفلك، في حين أن الحصول على وقت مهم للرعاية الذاتية يمكن أن يساعدك حقًا على البقاء عاقلًا.

8- قم بالتبديل إلى ماتشا:
بعض الأمهات اللاتي نعرفهن يحتجن القهوة للبقاء مستيقظين طوال اليوم، وهذا أمر مفهوم تمامًا. بعد كل شيء، مع طفل يبكي يبقيك مستيقظًا طوال الليل، كيف من المفترض أن تعمل أو تركز على أي شيء في اليوم التالي؟ قد تكون الإجابة هي شاي الماتشا، الذي يبقيك تحت الكافيين ولكنه يوفر وضوحًا هادئًا على عكس التوتر والقلق اللذين تجلبهما القهوة.

9- تناول الأطعمة الغنية بالألياف:
يعتبر الفشار ودقيق الشوفان من أعز أصدقائك بعد الحمل. تظهر العديد من الدراسات انخفاضًا في دهون البطن إذا تناولوا 10 جم من الألياف القابلة للذوبان يوميًا. يساعدك على البقاء ممتلئًا بشكل أسرع، على عكس الأطعمة المصنعة التي تزيد من جوعك أكثر. تتحول الألياف القابلة للذوبان إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة في معدتك، مما قد يساعدك بشكل عام على خفض تناول السعرات الحرارية.

10- لا تبدأ مبكرًا:
إنجاب طفل يغير جسمك كثيرًا. إذا كنت تقوم بنشاط شديد بعد الولادة بدلاً من التركيز على حركات منخفضة الشدة. من الضروري الحصول على ستة إلى ثمانية أسابيع من الراحة، يمكنك التعامل مع الكوارث مثل مشاكل الحوض وشيء يسمى الانبساط المستقيم.