entywbas.com - one tag
ads
الجمعة 16/أكتوبر/2020

كيف تحمي أسنانك من التسوس؟.. محمد حسن يُجيب

بقلم
انتي وبس

تعتبر حالات تسوّس الأسنان هي الأكثر انتشاراً حول العالم بين الأطفال والمراهقين، إلا أنه يمكن أن يصيب الإنسان في أي مرحلة من عمره، والتسوّس لا يعتمد على سن معينة، ولكنه يحدث بسبب العوامل والمؤثرات التي ما إن تتوفر يصبح السن مهدد بالتسوّس ومن ثم بالإصابة بمضاعفات أخرى كالإلتهابات وربما فقدان السن المصاب. 

وأكد دكتور محمد حسن، أن تسوّس الأسنان هو تعفن يصيب السن نتيجة عدم الحفاظ عليه من البكتريا التي تتراكم على الأسنان بعد تناول الطعام، بالإضافة إلى السكريات التي تزيد من فرص تعرض الأسنان إلى التسوّس. 

وكشف عن كيفية حدوث تسوّس الأسنان لكي نتأكد من مدى أهمية الانتظام في الحفاظ على الأسنان، حيث توجد في الفم أنواع مختلفة من الجراثيم، وتستقر تلك الجراثيم في التجاويف الموجودة بين الأسنان، وعند تناول الأطعمة، خاصة التي تحتوي على السكريات أو النشويات، تقوم تلك الجراثيم بالعمل على تحويل تلك النشويات إلى أحماض وتتفاعل مع اللعاب وبقايا الطعام وتصنع طبقة فوق الأسنان تبدأ في مهاجمة طبقة المينا وتصنع فيها ثقوباً مجهرية، ثم تتسع تلك الثقوب ويظهر فيها العفن بمرور الوقت وعدم الإهتمام بالتنظيف، وقد يصل التسوّس إلى جذور الأسنان وتبدأ أعراض الألم الشديد عند الشخص المصاب مما قد يؤدي في النهاية إلى فقدان السن. 

أما عن تنظيف الأسنان فله عدة طرق، وأهم تلك الطرق هو استخدام فرشاة أسنان مناسبة ومعجون يحتوي على الفلورايد، ويتم التنظيف عبر فرك الأسنان بطريقة دائرية وتنظيف الضروس والأسنان من الداخل، مع الحرص على التنظيف قبل النوم وبعد الإستيقاظ مباشرة، كذلك فإن تغيير الفرشاة بإنتظام من أهم عوامل الحفاظ على الأسنان، وينصح بتغييرها كل ثلاثة أشهر. 

ووضح إن عدم الإهتمام بالتنظيف بالإضافة إلى كثرة التدخين أو تناول المشروبات الكحولية أو الغازية والسكريات يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة بالفم، ويتم التخلص من بقايا الطعام عبر استخدام خيط الأسنان بعد كل وجبة أو في المساء قبل النوم. 

وأشار إلى أنه من الضروري زياردة طبيب الأسنان بصفة دورية من أجل التحقق من صحة الأسنان وتنظيفها بشكل احترافي وربما تبييضها بالنسبة لبعض الأشخاص، وهكذا يمكن الحفاظ على الأسنان صحية وقوية مدى الحياة.