entywbas.com - one tag
ads
الجمعة 16/أكتوبر/2020

السبب الحقيقي لظهور حبوب البشرة بعد الانفصال عن شريك حياتك

بقلم نهى صلاح صاوي
انتي وبس

 سواء كان انفصالك عن شريك حياتك هو فكرتك أو فكرته أو رؤية متبادلة! إنه ليس وقتًا ممتعًا تمامًا، حتى لو أبقيت الأشياء منخفضة الدراما لا صراخ أو استجداء أو ملابس ملقاة من النافذة، ولكن قد يكون جسدك حزينًا على هذا التفكك أكثر من عقلك. قد يكون كل شيء من أنماط نومك وتناول الطعام خارج نطاق السيطرة، وهناك تغييرات جسدية أخرى غير سارة يمكن أن تحدث بينما تتصارع مع حالتك الفردية الجديدة، ربما يكون أكثر هذه التغييرات إزعاجًا هو الاندفاع المفاجئ الذي لا يمكن تفسيره لحب الشباب.

إذن ما هو الحل مع ظهور الحبوب بعد الانفصال؟ إذا كنت تبكين على وسادة لتغفو دون غسل مكياجك، فلديك الإجابة هناك على وسادتك المتسخة. حيث قال Josie Howard، دكتوراه في الطب ومدرس علم النفس بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: "يتجاهل بعض الأشخاص روتين العناية بالبشرة تمامًا عندما يكونون تحت ضغط من خسارة كبيرة لعلاقة مهمة". إذا لم تتضرر أغطية الوسائد بسبب بكاءك، وفي الواقع يظل روتين العناية بالبشرة مثاليًا، فقد ينتهي بك الأمر مع بعض الشوائب والحبوب الإضافية، إليكم السبب.

الإجهاد والضغط يمكن أن يفسد بشرتك:
يعد ظهور البثور عندما تكون متوترًا ظاهرة شائعة جدًا، سواء كنت منزعجًا من انفصالك أو مشكلة أخرى في العلاقة أو حتى في المدرسة أو العمل. وجدت دراسة أجرتها جامعة Wake Forest أن الطلاب الذين يمرون بضغط عاطفي شديد "كانوا أكثر عرضة بنسبة 23%" لتهيج حب الشباب من أولئك الذين لم يعانوا من أي نوع من القلق (بحسب صحيفة نيويورك تايمز). إن الإجهاد "يتسبب في إفراز الجسم للكورتيزول والهرمونات الأخرى" التي "تؤدي إلى زيادة إفراز الدهون في الجلد". هذا الدهن الزائد يسد المسام ويخلق البثور.

قبل أن تغضب من حبيبك السابق لشيء آخر ارتكبه بشكل خاطئ، ضع في اعتبارك أنه لم يكن الانفصال نفسه هو الذي دمر بشرة مثالية؛ إنه جعل البشرة المعرضة بالفعل للبثور تنبت بعضًا جديدة. "على الرغم من أن الإجهاد لا يسبب حب الشباب بشكل مباشر، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقمه، وإذا كنت بالفعل معرضة لحب الشباب، فإن الإجهاد يمكن أن يجعل حب الشباب أسوأ"، كما قالت طبيب الأمراض الجلدية Michele Green: "حب الشباب مرض التهابي يمكن أن يتفاقم بسبب الهرمونات التي تفرز أثناء الإجهاد والتوتر، مما يزيد الالتهاب".