entywbas.com - one tag
الأربعاء 16/سبتمبر/2020

خاص.. كيف تحسن المشاعر السلبية؟

بقلم رضوي عبدالهادي
 المشاعر السلبية
المشاعر السلبية

جميعنا نمر بالوقت الذي نشعر فيه بمشاعر سلبية ونحاول ان نقاومها دائما ولكن لابد ان نتعلم كيفيه التعامل مع المشاعر السلبية لكي نستغلها في تحسين نفسيتنا ولذلك تواصل "انتي وبس"، مع اللايف كوتش إسراء حسن البهكلي، والتي صرحت ان المشاعر السلبية موجودة في حياتنا اليومية ولانستطيع أن ننكرها وذكرت انها مشاعر طبيعية، ولكن سوء التعامل مع المشاعر السلبية يولد ضغط للشخص لانه يضع نفسه في مقاومة المشاعر السلبية و التفكير فقط في المشاعر من غير السعي لحلها او التعامل معها بشكل صحيح وأن هناك دراسات كثيرة تقول انها طبيعية بل ومهمه لسلامه الصحة العقلية.

وقالت أن أغلب الناس تشعر بالذنب نتيجه استغراقهم في التفكير في المشاعر السلبية ولذلك يحاولون بكل الطرق ان يتخلصوا منها لكي يشعروا بالسعادة من جديد، وهناك دراسة في جامعة امريكية تقول إن المشاعر السلبية جزء من الحياة ولابد من الاعتراف بيه ، واستكملت ان الإصرار علي تجاهلها يزيد من المشكلة ويولد شعور بعدم الرضا وان هناك دراسة في جامعة كوينزلاند الأسترالية تأكد ان تجاهلها يدفع الافراد لسلوكيات سيئة.

وصرحت ان المشاعر السلبية لكي تحسن النفسية لابد من تحويلها الى دافع بحيث ان الشخص يقر ويعترف بها ويبدا في البحث عن الحل في هذة الحالة تكون المشاعر السلبية دافع للشخص لكي يحسن من حياته .وقالت ان الشخص لابد ان يراقب تفكيره جيدا ولابد من توجيه تفكيره دائما الى الحلول و التفكير بشكل ايجابي و الايمان ان عند كل ضيق مخرج.