entywbas.com - one tag
الأحد 28/يونيو/2020

طرق للتعامل مع الزوج النكدي

بقلم نوران شريف
انتي وبس

إذا كان زوجك يحب النكد أو أنه من النوع العصبي سريع الغضب، فإنكِ عزيزتي في الواقع تواجهين تحديات حقيقية، التحدي الأول هو الحفاظ على طبيعتك من التأثر بتصرفات زوجك، فالغضب من المشاعر ذات الطبيعة التفاعلية والمعدية في الوقت نفسه، والتحدي الكبير الآخر هو محاولة تغيير شخص يشعر بالغضب أو الاستياء لأتفه الأسباب لخلق علاقة زوجية صحية، فكيفية رؤية زوجك لنفسه هي العامل الأساسي الذي سيتحكم في التحديات التي تواجهينها، للتعامل بسلاسة مع زوجك الغاضب وامتصاص غضبه.

كيف يمكنك التعامل مع الزوج العصبي الغاضب وفقًا لموقع "Boldsky".

1-  اختاري بين الأمرين، الوقوع ببساطة في مستنقع الألم عند التعامل مع الزوج الغاضب، أو التعاطف معه ومحاولة مساعدته في كسر عوائق التفكير السلبي وإدمان اللوم والحياة بمنطق الضحية. التعاطف سينقذك أنتِ من الوقوع في براثن الغضب والاستياء، ولكنه قد لا يساعدكما في التغلب على المشكلة.

2- ضعي دائمًا نصب عينيكِ أنك وعائلتك تستحقون حياةً أفضل، وأنك ستكافحين لتحقيق ذلك.

3- لا تنظري إلى زوجك كخصم، ولكن كشخص يخون مشاعره بمعاملتك بطريقة غير ملائمة.

4- لا تتبعي سياسة الصمت، تحدثي إلى زوجك، أخبريه بأنكِ غير راضية عن طريقة التعامل بينكم، وأنها تؤثر سلبًا عليكما معًا وعلى أطفالكما، وأنه يجب على كليكما أن يكون أكثر تفهمًا وتعاطفًا وتقديرًا للآخر.

5- لا تتنازلي عن ضرورة معاملته لكِ بما تستحقين من تقديرٍ واحترام، حتى تتمكني من الحفاظ على مشاعر التعاطف مع زوجك.

6- لا تثقلي زوجك بمتطلبات الرفاهية مثل السيارة الفارهة والبيت الأكبر والتليفون الأحدث، وقدري مجهوده دائمًا لإسعادكم، وأخبريه بذلك في كلمات واضحة، حيث يرجع جزء كبير من غضب الأزواج في هذه الأيام إلى طبيعة الوظائف والأعمال التي يقومون بها، فهم يشعرون معظم الوقت أنهم تحت المقصلة حرفيًّا، ولكنهم ما زالوا محظوظين لأنهم ظفروا بوظائف من الأساس.

7- لا تدعي الغضب يؤثر على علاقتكِ الخاصة مع زوجك، بل بالعكس، اجعليها طريقة للتقارب والحفاظ على المشاعر الإيجابية بينكما.