entywbas.com - one tag
الأربعاء 25/مارس/2020

خاص.. أكثر فصائل دم عرضه لمرض كورونا

بقلم بسنت شكرى
انتي وبس

يعد مرض كورونا من الاكثر الاوبئه التى تهدد العالم ولهذا فقد تواصل موقع "انتى وبس"مع الدكتور عبدالله صلاح الدين اخصائى التغذيه وعضو الجمعيه المصريه لسلامه الغذاء والذى صرح ان هناك دراسة أولية تتمثل فى أن الأشخاص من ذوي فصيلة دم فئة A كانوا أكثر المصابين بفيروس كورونا، وظهرت عليهم أعراض بشكل أشد من غيرهم، حسب تقرير نشرته صحيفة ساوث تشاينا مورننغ بوست.

وذكر"صلاح" ان الدراسة وجدت أن من يحملون فصيلة دم O لديهم فرصة أقل بكثير للإصابة بالفيروس المعدي مقارنة بالآخرين من ذوي الفصائل الأخرى.

وقد أخذ باحثون في مجال الطب في الصين عدة أنماط لفصائل الدم من أكثر من ألفي مريض مصاب بالفيروس في ووهان وشنغن، ثم قارنوها بالسكان الأصحاء المحليين. فوجدوا أن مرضى فصيلة الدم A أظهروا معدلات إصابة أعلى وكانوا يميلون إلى إظهار أعراض أكثر حدة.

وكتب الباحثون "قد يحتاج الناسُ من ذوي فصيلة دم A إلى حماية شخصية مضاعفة للحد من فرص إصابتهم بالعدوى، ويحتاجون كذلك إلى مزيد من المراقبة اليقظة والعلاج المكثف".

وعلى النقيض من ذلك، "كانت فصيلة الدم O هي الأقل عرضة للإصابة بالأمراض المعدية مقارنةً بفصائل الدم الأخرى"، وفقًا لبحث نشره الباحثون الصينيون في 11 مارس/آذار.

ومن بين 206 مرضى توفوا بالفيروس المعروف باسم "كوفيد 19" في ووهان، كان 85 شخصا منهم من فصيلة الدم A، وهو ما يزيد بنسبة 63 في المائة على 52 شخصا من فصيلة الدم O. وتكرر هذا النمط عبر مختلف الفئات العمرية والجنسية.

ورغم أن الباحثين يقولون إن هذه الدراسة مجرد دراسة أولية وأن هناك حاجة إلى مزيد من العمل، فإنهم يحثون الحكومات والمرافق الطبية على أخذ اختلافات فصيلة الدم في الاعتبار فيما يتعلق بالتخطيط لإجراءات تخفيف وطأة المرض أو علاج المرضى الحاملين للفيروس.

وأجرت الدراسة مجموعة من العلماء والأطباء من مدن في مختلف أنحاء الصين مثل بيجين وووهان وشنغهاي وشنغن. غير أنها لم تراجع بعد من قبل النظراء، وحذر من أجروا الدراسة من وجود مخاطر محتملة تنطوي عليها استخدامها في توجيه الممارسة السريرية.