entywbas.com - one tag
الأحد 12/يناير/2020

خاص.. حركات جسدية تعبر عن الإعجاب بين الرجل والمرأة

بقلم نهى صلاح صاوي
انتي وبس

يمتلئ علم لغة الجسد بالعديد من الأسرار التي يجهلها معظمنا، فهو علم شيق وملئ بأسرار تكشف لنا شخصية وهوية الأشخاص التي نتعامل معها فى حياتنا اليومية، ومن أهم الموضوعات التي يتساءل عنها معظمنا خاصة المراهقين كيف يمكن معرفة أن شخص ما معجب بنا؟، بالتأكيد تبادر إلى ذهننا جميعاً هذا السؤال ولو لمرة واحدة فى عمرنا على الأقل، لذلك تواصل موقع "انتي وبس" مع خبيرة لغة الجسد رغداء السعيد لتكشف لنا عن أسرار لغة الجسد التي تعبر عن الإعجاب بين الرجل والمرأة.

أوضحت رغداء أن هناك أشياء مشتركة بين الرجل والمرأة للتعبير عن الإعجاب، وأهم هذه الأشياء هي:
١- أهمية العينين فى كشف ومعرفة إعجاب الطرف الآخر، حيث يتسع "بؤبؤ العين" ليستوعب صورة الشخص الذي أمامه.
٢- الحواجب، تعد كأنها نوع من أنواع الاهتمام للرغبة فى سماع الشخص الآخر.
٣- زيادة عدد الرمشات عن الطبيعي، فعادة يكون عدد الرمشات الطبيعي فى حدود من ١٠ إلى ١٦ رمشة فى الدقيقة، ولكن فى حالة الإعجاب يتراوح عدد الرمشات ما بين ١٦ إلى ٢٨ رمشة فى الدقيقة؛ ولذلك يسمون البعض هذا باسم "التسبيل" ، وكثرة الرمشات سببه هو إشارة من العين لرغبتها فى رؤية صورة الحبيب دائماً، فكلما قلت مدة الرمشة كلما دل ذلك عن الإعجاب، وكلما طالت مدة الرمشة الواحدة وتكون رمشة كاملة، فهذا يدل على الملل أو رفض العين لرؤية الشخص الذي أمامها.

كشفت عن وجود مسافات شخصية فى لغة الجسد، فهناك المسافة الحميمية التي تتراوح ما بين صفر إلى ٤٥ سم، وهذه هي المسافة الموجودة بين الحبيب والحبيبة والأزواج، ويخفض الحبيبان صوتهما أثناء الحديث فى هذه المسافة ويطلق على كلامهما فى هذا الوقت "النحنحة" أي التحدث بصوت منخفض حتى يقرب الطرفان من بعضهما البعض أكثر.

وبالنسبة لطريقة الجلوس:
١- دائماً ما تفضل الفتاة أخذ حيز صغير أثناء جلوسها أمام شخص معجبه به، فتقوم ب "تربيع" ذراعيها، ووضع "رجل على رجل" حتى لا تأخذ مسافة كبيرة.

٢- أما الرجل فدائماً ما يفضل أخذ مكان كبير لأن الرجل يمثل "الطاووس"، فيحاول إبعاد يديه عن جسمه أو يقف وأرجله بعيدة عن بعضها البعض؛ حتى يأخذ هالة حوله ويبهر الشخص الآخر، وخاصة الرجال قصار القامة، فتكون أرجلهم بعيدة عن بعضها البعض.

وأشارت إلى زاوية نظرة كلاً من الرجل والمرأة فى الإعجاب موضحة أن:
- زاوية نظرة المرأة للرجل تكون من خلال الرقبة أو الذقن أو العينين.
- بالنسبة للرجل فتكون زاوية نظرته للمرأة من خلال الكتفين.

وكشفت رغداء عن دلالة استقامة طرف الأحذية لكل من الرجل والمرأة الجالسين أمام بعضهما البعض، فإذا كان طرف أحذيتهما مقابلاً لبعضهما البعض على خط واحد مستقيم، فهذا يدل على وجود توافق بينهما، وفى حالة أن طرف الأحذية للشخصين كلاً منهما فى اتجاه مختلف، فهذا يدل على التنافر.