entywbas.com - one tag
الأربعاء 21/أغسطس/2019

10 عادات تزيد من دهون البطن

بقلم مي حمدي
انتي وبس

دهون البطن هي أخطر أنواع الدهون لأنها تستقر حول أعضاءك وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وغير ذلك من المشكلات الصحية الخطيرة، والعادة هي الشيء الذي نقوم به بشكل متكرر ولا ننتبه لهذا التكرار، ونسعي دائما لنطوير تلك العادات في محاولة لتوفير الوقت والطاقة كما أن ذلك يمنحنا شعوراً بالراحة، حيث أن الخلايا العصبية في المخ هي من تتحكم في العادات، مما يعني أن تغييرها أسهل مما تعتقد، ولكن ما هي العادات السيئة التي تزيد من دهون البطن وتمنعك من فقدانها؟ تعرف عليها وتخلص منها: 

1 - اذا كنت مدمن لوسائل التواصل الاجتماعي 
إذا لم يكن بإمكانك الابتعاد عن Facebook وInstagram وغيرها من وسائل التواصل الاجمتاعي الاخري، سوف تلاحظ بزيادة وزنك, حيث اثبتت الدراسات إن فرصة الاصابة بالسمنة ترتفع بنسبة 57٪ عند هولاء المدمنين.

2 - لا تنام لعدد كافي من الساعات 
نجد أن الذين ينامون لمدة خمس ساعات أو أقل تزداد دهون البطن لديهم مرتين ونصف مقارنة بأولئك الذين ينامون أكثر من ثماني ساعات  الذين لديهم دهون اقل بكثير، واثبتت الدراسات أن النوم لثماني ساعات هي الطريقة الأفضل لفقدان الوزن.

3 - تتناول الفواكه في صورة عصائر فقط 
إذا كان شرب عصير الفاكهة بانواعها هو الطريقة التي تحصل بها على حصتك اليومية من الفاكهة ، فإنك تضر نفسك أكثر مما تنفع، حيث يحتاج جسمك إلى الألياف للمساعدة في تنظيم مقدار وسرعة وصول السكر إلى مجرى الدم، فالكثير من السكر يسبب الالتهاب داخل البطن ويزيد من دهون البطن، وعصير الفاكهة بشكل عام غني بالسعرات الحرارية والسكر، بالإضافة إلى أنه يفتقر إلى الألياف والفيتامينات والمواد المغذية الأخرى التي ستحصل عليها من قطعة فاكهة سليمة، بالإضافة إلى ذلك، يتجاوز عدد أكواب عصير البرتقال التي يجب أن تشربها للوصول إلى وجباتك اليومية عدد شرائح البرتقال التي تحتاجها للوصول إلى نفس المستوي.

4 - تناول المشروبات الغازية الدايت 
 بالطبع عند  التحول من تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر إلى المشروبات الغازية التي لا تحتوي على السكر يجب أن يدعم صحتك، إلا أن المشروبات الغازية الدايت تحتوي على مخاطرها وآثارها الجانبية، فوفقا للدراسات وجدوا أن الذين يشربون المشروبات الغازية الدايت يحصلون علي زيادة بنسبة 70٪ في محيط الخصر مقارنة بأولئك الذين لم يشربوا أي صودا. 

5 - اداء التمارين بشكل غير منتظم
بصرف النظر عن النظام الغذائي، ممارسة الرياضة لها تأثير أكبر على كسب أو فقدان الدهون في منطقة البطن، فعند ممارسة الرياضة تستخدم العضلات الطاقة بدلاً من تخزينها في دهون البطن، لهذا السبب عند بدء التمرين يلاحظ الكثير من الناس أنهم يفقدون الدهون من الخصر اولا وتوصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية البالغين بالقيام بممارسة التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة أسبوعيًا.

6 - تناول الطعام وسط مجموعات كبيرة من الناس 
عندما نتناول الطعام مع أشخاص آخرين ، فإننا نستهلك، في المتوسط ، 44 في المائة من الطعام أكثر مما نتناول عند تناول الطعام بمفردنا بالاضافة الي كمية الوقت الذي نقضيه على الطاولة عند تناول الطعام مع مجموعة .

7 - النظام الغذائي الخاص بك يفتقر إلى البروبيوتيك
البروبيوتيك وهي مكملات غذائية من البكتيريا الدقيقة موجودة عادة في منتجات الالبان عند تناولها بكميات مناسبة تعطي فائدة صحية, حيث تلعب بكتيريا الأمعاء دورًا كبيرًا في زيادة الوزن أو فقدانه، ويمكن أن تساعد البروبيوتيك الموجودة في اللبن وبعض المكملات الغذائية في الحفاظ على البكتيريا الجيدة والسيئة، ووجدت إحدى الدراسات أن وجود عدد قليل جدًا من نوع معين من بكتيريا الأمعاء مرتبط بالسمنة، ويمكن أن يؤثر توازن بكتيريا القناة الهضمية أيضًا على شهيتك من خلال التأثير على تنظيم هرمون الجريلين جريلين. 

8 - المزاج السئ والمشاعر السابية 
يمكن أن يؤثر مزاجك على ما تأكله، حيث أن الذين يشعرون بالعواطف السلبية يتناولوا الطعام اكثر مما كانوا عليه عندما كانوا يشعرون بالإيجابية.

9 - تفوت وجباتك
سواء كنت مشغولًا جدًا عن تناول الغداء أو كنت تعتقد أن تجويع نفسك سيساعدك على إنقاص وزنك، فإن حرمان جسمك من الطعام لفترات طويلة من الوقت هو مجرد دفعه للدهون للظهور، حيث أن عدم تناول الطعام يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم، مما يعني أنك ستحرق سعرات حرارية أقل، ويمكن أن تجعلك عرضة للإفراط في تناول الطعام عندما يحين الوقت لتناول الطعام، وإذا لم تأكل طوال اليوم، فتكون جائع ولا يمكنك اتخاذ قرارات عقلانية بشأن ما تأكله عندما تكون جائعًا.

10 - تصفح مواقع التواصل الاجتماعي وانت مستلقي علي السرير
الاحتفاظ بهاتفك الخلوي وجهاز التلفزيون الخاص بك سوف يبقيك مستيقظًا في وقت متاخر ويتسبب في تناول الطعام بلا رحمة أثناء التحديق في شاشتك، وجدت دراسة  أن الضوء المنبعث من الأدوات التقنية يعيق إنتاج الميلاتونين في الدماغ، وهذا هو هرمون النوم الرئيسي في الجسم، لذلك عندما لا يكون لديك كمية كافية منه  يمكن أن تعاني من الارق.