entywbas.com - one tag
الخميس 13/سبتمبر/2018

تعرفي على تأثير نزلات البرد في إقبال طفلك على الرضاعة الطبيعية

بقلم علا هشام
انتي وبس

يولد الأطفال الرضع عادة بمناعة ضعيفة تجاه الأمراض المختلفة، وخصوصًا نزلات البرد والأنفلونزا، وتستغرق أجهزتهم المناعية وقتًا طويلًا، كي تنضج بشكل كامل، الأمر الذي يجعلهم عرضة للعدوى، التي تتسبب في إصابتهم بنزلات البرد، ما يؤثر في إقبالهم على الرضاعة الطبيعية.

وعادة ما تقلق الأمهات حيال ذلك، لكن الأمر ليس كله سيئًا، فأفضل ما يحدث لطفلك عند إصابته بنزلة البرد، هو زيادة مناعته، لأن معظم نزلات البرد التي تصيب الأطفال تكسبهم أجسامًا مضادة تهاجم الفيروسات، لتحمي جسمه من الإصابة بها فيما بعد.

يمكن للطفل أن يصاب بنزلة البرد في أي وقت من العام، فالأمر ليس مرتبطًا بفصل الشتاء، وقد يُصاب الطفل الرضيع بسبع نزلات برد على الأقل خلال عامه الأول.

هناك عدة أعراض تدل على إصابة طفلك بنزلات البرد، مثل:

العطس وسيلان الأنف.

ارتفاع درجة الحرارة.

الكحة والسعال.

النوم لفترات طويلة.

انخفاض في الشهية.

صعوبة في الرضاعة.

كيف تؤثر نزلات البرد في إقبال طفلك على الرضاعة الطبيعية؟

تقلل نزلات البرد من إقبال الطفل على الرضاعة بشكل كبير، لأن احتقان الأنف والتهاب الزور، يؤديان إلى شعور الطفل بالاختناق وصعوبة التنفس والبلع، الأمر الذي يفقده الشهية تجاه الرضاعة الطبيعية.

كل ما عليكِ هو أن تستمري في محاولة إرضاع طفلكِ من ثدييك، لأن الرضاعة الطبيعية تعمل على إمداد الطفل بأجسام مضادة تساعده على مقاومة الفيروسات والأمراض، وتقوي جهازه المناعي وتحميه من العدوى، فالأطفال الذين يرضعون طبيعيًا يكتسبون جزءً من مناعة أمهاتهم عن طريق الرضاعة، وتكون مناعتهم تجاه الأمراض أقوى، على عكس الأطفال الذين يرضعون صناعيًا، فيكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية.