entywbas.com - one tag
الإثنين 03/سبتمبر/2018

7 أخطاء تضعف شهية طفلك الرضيع تجنبيهم

بقلم علا هشام
انتي وبس

هناك بعض الأخطاء التي تقترفها الأمهات دون قصد، والتي تؤدي إلى ضعف شهية الطفل الرضيع ورفضه تناول الطعام وقلة رغبته في الرضاعة، ما يؤثر سلبًا على صحة الطفل ونموه بشكل سليم. لذا نقدم لك في هذا المقال بعض الأخطاء الشائعة، التي تضعف شهية الطفل الرضيع لكي تتجنبي الوقوع بها.

1. عدم تنظيم أوقات الوجبات:

يساعد تنظيم أوقات الوجبات على انتظام أمعاء الطفل، لذا فإنه من الضروري التنسيق بين أوقات الطعام والرضاعة، ومن الأفضل وضع أوقات محددة لتناول كل وجبة، مع مراعاة ترك مدة كافية بين كل وجبة والأخرى، حتى يتسنى له الشعور بالجوع لتناول الوجبة التالية.

2. تقديم كميات زائدة من السوائل:

يؤدي تناول الطفل الرضيع لكميات كبيرة من السوائل مثل الماء والحليب إلى ملء معدته وسد شهيته، لذا فإنه من الضروري أن تعرف الأم مقدار الماء الذي يحتاجه جسم طفلها في كل مرحلة من عمره، وتقديم السوائل له بكميات معقولة ومناسبة.

3. تناول الأطعمة المقلية والمحلاة:

انتبهي إلى نوعية الطعام الصلب التي تقدمينها لطفلك الرضيع، فمثلًا تعمل الأطعمة المقلية على سد مراكز الجوع لدى الطفل وشعوره بالشبع الوهمي، وبالتالي تقلل من شهيته لتناول الأطعمة الصحية، وكذلك الأطعمة الغنية بالسكريات، التي تزيد من رفض الطفل لتناول الأطعمة المسلوقة والخضروات.

4. إجبار الطفل على تناول الطعام:

قد تشعرين بإنجاز كبير عندما ترغمين طفلك على تناول وجبته بأكملها، ولكن على المدي البعيد يؤثر ذلك على شهيته لتناول الطعام، وقد يصل به الأمر إلى كره تناول الطعام خلال فترة الطفولة، لذا عليك التحلي بالصبر وابتكار أساليب جديدة لإطعام طفلك دون إجبار.

5. عدم التنويع في الطعام الصلب:

بعض الأمهات يقدمن الوجبات نفسها بشكل متكرر يوميا للطفل، مثل البيض المسلوق أو الزبادي، ما يؤدي إلى شعوره بالملل من تكرار تناول الوجبة نفسها، لذا احرصي على تقديم الوجبات لطفلك بوصفات وطرق مختلفة. يمكنكِ مثلًا إضافة أنواع مختلفة من الفواكه لتغيير مذاق الزبادي، أو طهي البيض بطرق مختلفة وجديدة، أو إدخاله في وصفات صحية وشهية لتغيير طعمه والاستفادة من قيمته الغذائية.

6. زيادة وقت تناول الوجبة:

في حالة تناول الطعام ببطء، ترسل المعدة إشارة إلى المخ بالشبع، لذا احرصي على ألا يزيد وقت إطعام طفلك على 15 - 20 دقيقة، وذلك عن طريق إبعاد وسائل الإلهاء التي ينشغل بها الطفل عن تناول الطعام، وتوفير بيئة هادئة ومريحة له في وقت تناول الطعام.

7. تأخير وجبة الإفطار:

إن وجبة الإفطار لها دور كبير في عملية التمثيل الغذائي وتحفيز عمل الجهاز الهضمي وزيادة شهية الطفل، لذا كلما حصل طفلكِ على وجبة إفطاره مبكرًا، تتحسن شهيته لتناول الطعام على مدار اليوم، احرصي على أن تحتوي وجبة الإفطار على البروتينات والنشويات والخضروات التي يحتاجها جسم طفلك للنمو السليم.