الثلاثاء 10/أكتوبر/2017

تعرفي على حبوب "فياجرا النساء".. العقار الأكثر جدلاً

بقلم محرر إنتى و بس
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بعد النجاح الكبير الذي حققته مادة السيلدنافيل (الفياجرا) ومثيلاتها في علاج الضعف الجنسي عند الرجال، تسائل العديد من النساء فيما إذا كان هناك حبوب فياجرا للنساء، ومن ثم اتجهت شركات الأدوية لمحاولة ابتكار عقار مماثل للنساء ليساعد في تحسين الغريزة الجنسية لديهن.

 

السبب وراء إحتياجنا لـ(حبوب فياجرا للنساء)

قد يعتقد البعض أن الضعف الجنسي مشكلة خاصة بالرجال فقط ولكن في الواقع أن النساء أيضاً تعانين من مشكلة الضعف الجنسي ويظهر ذلك في عدم القدرة على الوصول لإحدى مراحل الإستجابة الجنسية التي تتمثل في أربعة مراحل هي الإثارة والثبات وذروة النشوة ثم التراجع والإسترخاء.

 

ولفترة قريبة لم يكن هناك أي دواء خاص بعلاج مشكلة الإستثارة أو مشاكل غياب الرغبة الجنسية لدى النساء ، رغم أنه تقريباً يوجد 4 من بين 10 نساء تعانين من مشكلة في العلاقة الجنسية.

 

ولأن الطبيعة الجنسية للمرأة تختلف عن طبيعة الرجل، فالضعف الجنسي عند الرجل والذي تتعامل معه الفياجرا يرجع لأسباب عضوية في أغلب الأحيان، في حين أن المشكلة عند المرأة هي مشكلة نفسية في المقام الأول، فواحدة من 10 نساء تعانين من البرود الجنسي (ضعف الرغبة الجنسية) كما أنه 40 % من النساء اعترفن بأنهن مررن بهذه الحالة (ضعف الرغبة الجنسية) سابقاً في فترة ما في حياتهن.

 

ورغم أنه تم رفض هذا العقار مرتين قبل ذلك (عام 2010 وعام 2014) بسبب الأعراض الجانبية الخطيرة له، إلا أنه في الثلاثاء 18 أغسطس 2015 تمت الموافقة على تسويق عقار أديي من قبل إدارة الغذاء والدواء (الولايات المتحدة) على أن يتم إستخدامه تحت إشراف الطبيب وبعد التوعية بأعراضه الجانبية. وقد تم التأكد من فاعلية عقار أديي (حبوب فياجرا للنساء) من قبل إدارة الغذاء والدواء بعد خضوع 2400 سيدة من المصابات بضعف الرغبة الجنسية، ويبلغ متوسط عمرهن 36 عاماً لثلاثة تجارب إكلينيكية استمرت 24 أسبوعاً، وحصلن خلالها على 100 مجم من عقار أديى قبل النوم.

 

وأظهرت النتائج فعالية مرضية في مساعدة النساء اللائي يعانين من ضعف الرغبة الجنسية في حل مشكلتهم فزادت عدد مرات الإلتقاء الجنسي وقل القلق الناتج عن ضعف الرغبة الجنسية.

ads
ads
ads