ads
ads
الإثنين 17/يوليه/2017

استشاري أطفال يتحدث عن "الطفح الجلدي" لدى طفلِك وطرق علاجه

بقلم هبة رجاء
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تنتاب الأم حالة من القلق عندما تظهر بعض من النقط الحمراء على جلد صغيرها "طفح جلدي"، حيث تنتابها الحيرة ما سبب ظهور هذا الطفح، وهل هو من علامات الخطر عليه? وماذا يعني? وحين استشارة الطبيب يخبرها أن ما يعاني منه الطفل ما هو ألا طفح جلدي بسبب ارتفاع الحرارة، دكتور محمد صلاح شبيب استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، يوضح ما هو هذا الطفح وكيف نميزه عن غيره وعلاجه.

الطفح الجلدي الناتج عن الحرارة عبارة عن بقعة حمراء مليئة بالحبوب، فهو عادة غير مؤذ لكن عليك أن تتأكدي من أن درجة حرارة طفلك مناسبة، وأنه يشرب كمية وافرة من السوائل خلال إصابته بالطفح، ينصح بعدم إهمال هذا الطفح فقد يمكن أن يؤدي إهماله إلى الإصابة بما يسمى بالإنهاك الحراري .

ومن أعراضه كما يوضحها د. شبيب، يكون الطفح الجلدي الناتج عن الحرارة على شكل حبوب حمراء اللون تظهر في منطقة الرأس، والعنق، والكتفين، والصدر، ومنطقة تحت الإبط، والمعدة، وأسفل البطن، والمؤخرة، والمناطق بين ثنيات الجلد، وعلى الرغم من أن هذا النوع من الطفح الجلدي غير مؤلم، إلا أنه مثير للحكة ويمكن أن يتطور إلى التهاب جلدي خاصة عندما تحتك الملابس بالمنطقة المصابة. في بعض الحالات النادرة يمكن أن يظهر الطفح الجلدي على شكل فقاعات ماء صغيرة جداً، مما يؤدي إلى الشعور بالوخز في المنطقة المصابة مسببًا الإزعاج لطفلك.

وعادة ما يصيب الطفح الجلدي الناتج عن الحرارة، الأطفال في البيئة الرطبة والحارة، كما يمكن أن يصاب الطفل به أيضًا خلال فصل الشتاء، عندما يرتدي طبقات عديدة من الملابس، أو عندما يعاني من الحمى، كما يمكن أن يصاب الأطفال بالطفح الجلدي عندما تسد مسامات العرق وتنتفخ بسبب التعرق الزائد. الأطفال على وجه التحديد معرضون للإصابة بهذا النوع من الطفح الجلدي لأن مساماتهم صغيرة جداً ويمكن أن تسد بسهولة.

لذا نؤكد على تناول الطفل للسوائل بشكل كبير مع العمل على خفض الحرارة ودهان العلاجات الملطفة.
استشاري أطفال يتحدث عن "الطفح الجلدي" لدى طفلِك وطرق علاجه

ads
ads
ads