ads
ads
الأحد 16/يوليه/2017

حسناء السمدوني: هذه أسباب ضعف طفلك وطرق علاجها

بقلم محرر انتي وبس
انتي وبس

من أكثر المشكلات، التي تواجه الأم أنها قد تلاحظ أن طفلها يعاني من الإرهاق وشحوب وجهه، وضيق النفس والإجهاد بعد أي مجهود ولو بسيط، وضعف الشهية ورفض الأكل، والصداع المستمر، وصعوبة التركيز ومشاكل الدراسة، وقد يزداد الأمر سواء إذا لم يتم علاجها لتصل في بعض الحالات إلى سرعة ضربات القلب وقد تصل إلى فشل القلب، أو تأخر في النمو الجسماني للطفل( قصر القامة وضعف وتساقط للشعر).

وقد يصل الأمر أيضا لأكل بعض الأشياء الغريبة مثل الطين والجير والتراب، وعن أسباب إصابة الطفل بالأنيميا "نقص الحديد" عند الأطفال تقول الدكتورة حسناء السمدوني،، إخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة.

:" ترجعهخذه المشكلات إلى زيادة الاحتياج ونقص مخزون الحديد في الجسم ويظهر ذلك في السنة الأولى من عمر الطفل خاصة ناقصي النمو، وأيضا تظهر بشكل واضح في الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة دون الاعتماد على الغذاء المتوازن بعد 6 شهور من عمرهم.

الإصابة بالديدان.

أما عن طرق الوقاية فتتمثل فهي:

  تقديم غذاء متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الغنية بالحديد.

ومن أهم الأغذية الغنية بالحديد:

الحبوب الكاملة "الشوفان والبليلة والكورن فليكس".

 اللحوم قليلة الدهون.

 الكبدة ولكن دون مبالغة لاحتوائها على نسبة عالية من الكوليسترول.

 البقدونس.

المنتجات البحرية.

 العسل الأسود.

 التمر.

التفاح.

 البنجر والباذنجان الأسود.

 اللحم الجملي.

وعن علاج الأنيميا تقول الدكتورة حسناء:

لتحديد النسبة يجب عمل تحليل بالدم، إذا تأكد وجود أنيميا (نقص الحديد) لابد أن يوصف للطفل دواء حديد، حيث يحتاج 6mg حديد لكل كيلو من وزن الطفل يوميا كجرعة علاجية .

عدم تناول الطفل لدواء "حديد" آخر موصوف لطفل غيره، حيث إن أدوية الحديد مختلفة في تركيزاتها، ويتم وصف الجرعة بحسب وزن الطفل الذي يحددها الطبيب.

يجب الاستمرار على العلاج لمدة 3 شهور متواصلة لتعويض النقص في مخزون الحديد في الجسم.

الغذاء الغني بالحديد لا يكفي وحده في علاج الأنيميا لذا لا بد من وصف الأدوية بجانب الأغذية.

الاهتمام بتناول فيتامين سي لأنه يساعد على امتصاص الحديد.

لابد من  علاج الديدان إذا وجدت قبل البداية في العلاج بالحديد.

ads
ads
ads