ads
ads
الثلاثاء 11/يوليه/2017

تعرفى على علاقة استئصال الرحم بالنشوة الجنسية

بقلم هبه رجاء
انتي وبس

تضطر الأنثى أحيانًا لاستئصال الرحم لمعاناتها من شيء ما، هنا يكون سؤالها، هل هذا الاستئصال يعني فقدان النشوة جنسية وعدم الإحساس بها؟.

الدكتور طارق محمد أخصائي التناسلية، يجيب قائلا: لا يؤثر استئصال الرحم على شعور المرأة بالمتعة والنشوة الجنسية، فما زال لديك البظر والشفرين، الحساسَان للغاية.

وأضاف: من غير المعروف ما هو الدور الذي يمكن أن يلعبه عنق الرحم في حدوث النشوة، حيث يقول بعض الخبراء إنه يمكن لإزالة عنق الرحم أن يكون لها أثر سلبي، ولكن وجد آخرين أنه لا يفعل ذلك.

وطبقًا لدراسة تقارن الطرق الجراحية المختلفة لاستئصال الرحم، لاحظت بعض النساء تراجع في الإحساس الجنسي، وشمل ذلك تدني في الإحساس عند إدخال الشريك للعضو الذكري في المهبل، مهبل جاف ونشوات أقل شدة إذاً كان لديكِ انقباضات ملحوظة في الرحم أثناء النشوة الجنسية، قبل استئصال الرحم، قد تفقدينها بعد ذلك.

لذا تغلبي على هذه المشكلة بطريقة بسيطة "جفاف المهبل" باستخدام المزلقات الجنسية التي يمكنك شراؤها دون وصفة طبية من الصيدليات، بعدها استمتعي بعلاقة جنسية ممتعة.

وينصحك الجراح بممارسة تمارين قاع الحوض للمساعدة في الشفاء، ويمكن أن تشد هذه التمارين عضلات المهبل وتساعد على تحسين الإحساس الجنسي.

ads
ads
ads