الثلاثاء 10/يناير/2017

إستشاري أطفال.. تقدم روشتة لعلاج التوبل اللاإرادي

بقلم هبة رجاء
انتي وبس

التبول اللاإرادي مشكلة قد تكون في المقام الأول نفسية، وتسبب اضطراب في الأسرة خاصة الأم تشعر أن شيء خاطئ يحدث لطفلها، فهو ليس كغيره من أقرانه.

 هنا تنصح الدكتورة الشيماء سامي، استشاري طب الأطفال، الأم بعدم فضح هذا المرض الذي يعاني منه ابنها أو تعايره أمام الآخرين أو تضرب له أمثله منهم، فهو أيضا يشعر بالسوء مما يقوم به أو انه غير مدرك لحجم المشكلة التي يمر بها، لذا يجب أن تقفي بجابن طفلك وتشعريه بأنك بجانبه فلعا وليس قولا، وأن تكون هناك ثقة بينك وبينه وأن تشجعيه على التحكم في عملية التبول وتضعي له مكافأة إذا استطاع النوم والتحكم في هذه العملية، كل هذا من شأنه أن يقوي الترابط بينك وبين طفلك ويشجعه على المحاولة والتحكم تدريجيا في التبول.

أن تعودي طفلك على الدخول للحمام قبل النوم مباشرة، وأن يدخل للحمام كل ساعة ونصف الساعة أو كل ساعتين، وقبل النزول من البيت، ويدخلوا الحمام حوالي مرتين إلى ثلاثة وهو فى المدرسة، وأن تتفهم المدرسة ما يعاني منه الطفل.

أفهمي طفلك أن عليه أن يفرغ مثانته كاملة دون استعجال، قللي من تناول طفلك للسوائل قبل النوم بحوالي 3 ساعات، وأيقظيه أثناء النوم على أن يكون مستوعبا أنه سيدخل للحمام حتى يفيق جيدا ويفرغ مثانته جيدا، استخدام جرس الانظار وهو يرن مع أول قطرة بول.

ads
ads