ads
ads
الأربعاء 31/أغسطس/2016

ديوان "قابل للكسر" لـ "سهيلة محمد"

بقلم هبه رجاء
ديوان قابل للكسر
ديوان "قابل للكسر"

المرأة دائما ما تفاجئنا بجديدها كل يوم فقد دخلت العديد من المجالات التي اشتهر بها الرجل -إن لم يكن جميعها – ولم تقف على ذلك فقط بل تفوقت عليه، الشعر ليس بالمجال الحديث على المرأة فقد أسردته من قبل الخنساء وغيرها غير أن الشعر النسائي انتشر بقوة هذه الفترة ولم يقف على كتابة قصيدة أو اثنين بل صنع العديد من الدواوين، اليوم نحن بصدد ديوان نسائي للشاعر "سهيلة محمد" وهو ديوان قابل للكسر. يعتبر هذا الديوان أولى ثمراتها، ويتميز هذا الديوان بالسهولة في التعبير وفي الأسلوب حيث اختارت "سهيلة" اللغة العامية لتكون قريبة من القراء، ومن العناوين الرئيسية لهذا الديوان " من أجواء العمل، ألبوم قديم مليان صور، الذكرى بتعلّم رِتوش، أحسن تشوفه ويوحشك، أصل اللى كان بينكم زمان. واخترنا لكِ من المقتطفات: "بحب رجولتلك الزايدة .. وتأخيرى على المواعيد .. عشان اللبس مش عاجبك .. بحبك لما أقول كلمة .. في وسط الناس ومقصدهاش .. تقوم ترفعلى فى حواجبك .. ولما تقول صباح الخير .. بلاقى اليوم بيضحكلى .. وكلمة تصبحى على خير .. وأقولك وإنتا من أهلى". "ديوان قابل لكسر" صادر عن دار دون للنشر والتوزيع. تصميم الغلاف كريم آدم. وبداخل الديوان أشعار أخرى مثل "ألبوم قديم مليان صور، والذكرى بتعلّم رِتوش، قبل أمّا تبدأ تفتكر، دارى بإيديك كل الوشوش، أحسن تشوفه ويوحشك".

ads
ads
ads