entywbas.com - one tag
الجمعة 26/أغسطس/2016

لكل أم جديدة: الرضاعة الطبيعية لنمو طفل سليم

بقلم هبه رجاء
انتي وبس

 

 

 

 

للرضاعة الطبيعية حكاية خاصة طرفيها الأم وطفلها، فجميع الدراسات العلمية أثبتت أن الرضاعة الطبيعية للطفل من الأمور الهامة التي تعود على صحة الرضيع والأم بفوائد عديدة ومن أهمها :

 

 _أنها تقرب الأم من جنينها

_ تساعد في زيادة مناعة الطفل خاصة خلال فترة رضاعته الأولى "الثلاث : الستة أشهر"
_ ثبت أن الأم المرضع تكون أكثر وقاية من الإصابة بسرطان الثدي.

_ الرضاعة الطبيعية تساعد في تأخر الحمل بشكل طبيعي عند الكثيرات.

_  الرضاعة الطبيعية تساعد على إفراز هرمونات تساعد على انقباض الرحم وبالتالي عودته إلى حجمه الطبيعي، لذا على الأم المرضع أن تنتبه لبعض الأمور خلال فترة الرضاعة الطبيعية حتى ينمو طفلها بشكل سليم وصحي.

 

من جانب أخر ينصح حديثى الأمومة  أن تعمل على إرضاع طفلها الجديد خلال الـ "24" ساعة الأولى من الولادة حتى لو تحاملت على نفسها من جراء الوضع حيث إن اللبن الأولى "السرسوب" فيه فوائد عديدة للطفل من أهمها تعزيز المناعة لديه.

 

 

عليكِ معرفة أنه كلما زاد عدد رضعات زادت نسبة اللبن بالثدي، كما أن الرضاعة الطبيعية لا تتطلب وضع جدول زمني لإرضاع الطفل فبداية يمكنكِ البدء كل ساعة أو ساعتين أو كلما شعرتِ أن طفلكِ بحاجة إلى الرضاعة ثم بعد أربعة أو خمسة أشهر بعد ثلاث ساعات وهكذا، مع التنويه على عدم قطع الرضاعة الليلية أو تقليلها حيث ثبت أن إفراز هرمون "البرولاكتين" المسئول عن إفراز اللبن يزداد خلال فترات الليل.

 

قد تقع الكثير من الأمهات المرضع في خطأ التوقف عن الرضاعة عند إصابة طفلها الرضيع بالإسهال وهذه من الأمور الشائعة ولكنها خاطئة حيث إن طفلكِ بحاجة ماسة للسوائل في هذا الوقت لذا لا تتوقفي نهائيا عن الرضاعة

 

على الأم المرضع استخدام مشدات للصدر قطنية لينة غير ضاغطة على الثدي، وتجنب الانفعال، وأخذ قسط من الراحة، وتناول الأطعمة التي تزيد من إدرار اللبن.